تقرير المشروع النهائي #3

في يوم الخميس الموافق 19/12/2019 ذهبنا الى نادي التضامن لمقابلة لاعبة منتخب الكويت لرفع الاثقال ابرار الفهد ، وصلت باكرا قبل الموعد بنصف ساعة وكان المكان موحش جدا ولا يوجد اضاءة في اغلب المكان فكان يسوده الظلام ، وانتظرت زميلاتي منى وأمنية في السيارة وعندما وصلوا تواصلت مع ابرار وذهبنا إليها في الصالة المخصصة للتدريب ، واجرينا معها المقابلة ، في البداية عرفتنا على نفسها ومن ثم كيفية دخولها لهذا المجال ، فقالت انها تلعب الرياضة منذ كانت صغيرة في المدرسة فقد لعبت كرة القدم والسلة وألعاب القوى ، لكن مع بلوغها عمر 18 قررت ان تلعب التايكوندو وشاركت فيها بالعديد من البطولات وحصلت على العديد من الميداليات ، وفي عام 2013 قررت لعب رياضة الكروسفت بناء على نصيحة وتشجيع من اختها ، وهي رياضة تعتمد على اللياقة والقوة ومن هنا كان دخولها لعالم الاثقال الذي احبته كثيرا ، لكنها واجهت فيه العديد من الصعوبات على سبيل المثال ان جسمها رياضي لكنها غير معتادة على حمل أوزان ثقيلة فلعبتها الاساسية التايكوندو كانت تعتمد على السرعة وليست القوة فلذلك اخذ منها وقت كبير على ما اعتاد جسمها  على حمل الاوزان واتقان الحركة بدقة ، فلعبة رفع الاثقال تعتمد على حركتين بشكل أساسي وهي الخطف وكلين نتر ، وعن مشاركتها في المنتخب فتقول انه كان عدد صغير من اللاعبات وابرزهم فاطمة حسين وليالي الكندري كانوا يسعون الى انشاء منتخب نسائي لرفع الاثقال منذ اكثر من عشر سنوات ومع كل اتحاد للرياضة كانوا يذهبون إليهم ويطالبون بإنشاء المنتخب فكان الرد أما الرفض أو التأجيل والمماطلة الى ان جاء الاتحاد الاخير ووافق على انشاء هذا المنتخب ، ومن هنا جائتها دعوة للمشاركة معهم ومن ثم الاستعداد لمدة شهر من اجل البطولة الخارجية في الاردن ، وفعلا شارك المنتخب النسائي لأول مرة في بطولة خارجية وحصلوا على 20 ميدالية موزعة ما بين الذهبية والفضية والبرونزية وحصلت هي على 3 ميداليات برونزية ، وتقول انه من امتع اللحظات في البطولة هو عند مناداة اسمها والتوتر الذي يسبقه مع تشجيع الجمهور ، وعن رأي اهلها في مشاركتها مع المنتخب تقول انهم معتادين على ذلك كونها في الاساس لاعبة تايكوندو وكانت تشارك في 3 بطولات سنويا ، فلذلك كانوا متقبلين للامر ولم يعترضوا ، أما بخصوص انها تصبح مدربة فهي رافضة للأمر هذا نهائيا وتقول انها تمارس الرياضة كهواية ومتعة ومنافسة فقط لا اكثر ولكسر الروتين اليومي ، وهي تفصل بين عملها وهوايتها تماما ، وعن رأي المحيطين بها بهواياتها فتقول ان غالبية محيطها الاجتماعي من محبي الرياضة ولاعبي الكروسفت ويحبون الاوزان فلذلك يشجعونها كثيرا ، وتطمح ان تكون لاعبة الخليج الاولى في رفع الاثقال ، ووجهت كلمة اخيرة للجميع ان يمارسوا اي نوع من انواع الرياضة فهي تساعد الانسان ان يعيش حياة صحية وسليمة

صورة للمكان الخارجي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s