vterra – Photography

 الأرض النباتية  أو مطعم فيتييرا هو من أوائل المطاعم النباتية في الكويت ، بل هو المطعم الأول الذي قدم قائمة طعام متكاملة من وجبة الافطار الى العشاء ، وهو ايضا المطعم الوحيد الذي لا يستخدم ألوان صناعية ولا مواد حافظة ، فالأكل آمن وطبيعي 100% وخالي من السكر والجلوتين ، جاءت الفكرة بسبب ندرة المطاعم النباتية في الكويت وخصوصا التي تقدم وجبة الافطار وكان هذا في عام 2017 ، ومن ثم قرر اصحاب المطعم أن يأخذوا على عاتقهم حل هذه المشكلة وافتتاح مطعم نباتي ، فاستغرق العمل والتحضير له مدة سنة ، وكان الافتتاح في يناير 2019 في برج الحمراء ، وتم اختيار برج الحمراء كموقع للمطعم وذلك بسبب فخامة المكان وبالاضافة الى وجود أكثر من 7000 موظف يمكن خدمتهم وتلبية حاجتهم لوجبة الافطار والغداء ، ومن القيم الاساسية للمطعم هو تقديم أكل نباتي صحي لذيذ ويوفر جميع احتياجات الجسم من البروتينات المختلفة ، وأيضا المحافظة على البيئة من خلال استخدام أدوات ومواد صديقة ومحافظة للبيئة ، ومن أهدافهم المستقبلية هو التوسع في كل دول الخليج وخصوصا في السعودية ، ونزول منتجاتهم في الاسواق المركزية ، واعتماد الاسم رسميا كماركة آمنة لأكل الاطفال ، واصحاب المطعم هم حمد القصاب ودلال الدوب ومريم الدوب وندى الفارس ، وسبب اختياري لهذا الموضوع هو كونه مميز جدا بسبب الاتجاه والقيم التي تم الاعتماد عليها لقيام هذا المطعم ، وهو اتجاة مختلف تماما عن اتجاة اغلب المطاعم في الكويت ، وهو المحافظة على البيئة من خلال استخدام مواد يمكن اعادة تدويرها ، وأيضا حرصهم اتجاة المجتمع لتقديم طعام صحي آمن وطبيعي 100% وخالي من المواد الحافظة والجلوتين ، فأحببت أن اتعرف على اصحاب المطعم عن قرب أكثر وانقل لكم هذه التجربة من خلال الصور ، صور تعكس لكم كواليس العمل وروح المكان وبعض تفاصيله ، واستفدت من هذه التجربة هو كيفية عمل اللقاء الصحفي والاهم كيفية التصوير بزوايا صحيحة ومختلفة ومن ثم تحريرها .

صور تحت التجربة

في يوم الاثنين الموافق 14/10/2019 طلب منا الدكتور عيسى النشمي أن نتجول في كلية الاداب ونصور بعض اللقطات بزوايا مختلفة حتى نتعلم طريقة التصوير الصحيحة ، فكانت هذه الصور ، في الصورة الاولى لفت نظري الاشكال الهندسية والتكرار والاضاءة وانعكاسها على الزجاج المقابل وأيضا مرور طالب اعطاها جانب من الحياة في هذه التقاطيع الباردة الجامدة ، أما الصورة الاخرى فأراها كلوحة فنية من حيث الغروب وألوانه الجميلة وأيضا أعمدة الانارة وامتدادها على مد النظر بشكل متناسق وشد انتباهي اصطفاف عمال النظافة في انتظار الباص لإنتهاء موعد عملهم فأضافوا للصورة وللجمال معنى آخر .

unnamed (1)unnamed

وفي يوم الاربعاء الموافق 16/10/2019 ذهبت لزيارة الدكتورة شيماء الراشد في مكتبها بكلية العلوم الحياتية ووجدتها تتدفئ من خلال هذه الشمعة لان التكيف جداً بارد ، فأعطت يدها لمسة جميله للصورة بالاضافه لتناسق الالوان ، فأحببت أن أوثق هذه اللحظه .